​​

صدر عن حضرة صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير دولة البحرين آنذاك المرسوم الأميري رقم 2 لسنة 1975 بإنشاء مجلس أعلى للشباب والرياضة برئاسة صاحب السمو الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة ولي العهد الأمين القائد العام لقوة دفاع البحرين، يتولى رسم السياسة العامة لبرامج الشباب والرياضة لتحقيق التكامل في أوجه النشاط في مجلات الشباب والرياضة لتكوين المواطن الصالح اجتماعياً وبدنياً وعقليا، ثم صدر المرسوم بقانون رقم (5) لعام 1983 بشأن تعديل المرسوم الاميري رقم 2 لسنة 1975 بإنشاء مجلس أعلى للشباب والرياضة، والذي أُنشأت بموجبه المؤسسة العامة للشباب والرياضة، وكانت تتبع المجلس الأعلى للشباب والرياضة وتعتبر الجهاز التنفيذي له وتقوم بأعمال أمانته العامة، وتختص باقتراح وتنفيذ خطط ومشروعات وبرامج خدمات الطفولة والشباب والرياضة وفقاً لقرارات وتوصيات المجلس الأعلى للشباب والرياضة وذلك بالتعاون مع الأجهزة والهيئات المعنية في هذه المجالات، كما تساهم في توفير وتجهيز المنشآت الشبابية والرياضية وتوفير الفنيين اللازمين لها، كما تقوم بإعداد وتدريب القيادات الشبابية والرياضية، ثم صدر المرسوم بقانون رقم 33 لسنة 2010 بتعديل بعض أحكام المرسوم بقانون رقم 5 لسنة 1983 بشأن تعديل المرسوم الأميري رقم 2 لسنة 1975 بإنشاء مجلس أعلى للشباب والرياضة، حيث أوكل هذا المرسوم الى المؤسسة العامة للشباب والرياضة مسؤولية الإشراف على قطاع الشباب والشئون المتعلقة به، والمراكز الشبابية، والأندية الوطنية، والمنشآت والمشاريع ذات العلاقة.

    وفي عام 2015 صدر عن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المرسوم رقم 27 لسنة 2015 بتعين وزير لشئون الشباب والرياضة ويتولى الإشراف على المؤسسة العامة للشباب والرياضة، ثم صدر المرسوم بقانون رقم 35 لسنة 2015 بإلغاء المؤسسة العامة للشباب والرياضة على أن تباشر وزارة شئون الشباب والرياضة أو الجهة المختصة التي يصدر بتسميتها مرسوم كافة الاختصاصات المناطة بالمؤسسة العامة للشباب والرياضة والمنصوص عليها في المرسوم بقانون رقم 5 لسنة 1983 بشأن تعديل المرسوم الاميري رقم 2 لسنة 1975 بإنشاء مجلس أعلى للشباب والرياضة، والقوانين واللوائح والقرارات والأنظمة العمول بها في المملكة، مع نقل جميع موظفي المؤسسة بذات حقوقهم ومزاياهم الوظيفية الى الوزارة.