اختتم المعسكر الرياضي القيادي الثقافي "تحدي المواهب الرياضية" والذي نظمته وزارة شئون الشباب والرياضة ضمن برنامج مملكة البحرين لاكتشاف المواهب الرياضية وذلك في إطار الجهود الرامية إلى ترسيخ الثقافة الرياضية والقيادية بين أوساط المشاركين في برنامج اكتشاف المواهب الرياضية والعمل على تطوير قاعدة من الرياضيين المتميزين والقادرين على دفع الرياضة البحرينية نحو المزيد من الانجازات الرياضية ورفع علم المملكة في البطولات المقبلة.

 

وشهد الحفل الختامي للمعسكر الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة، عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية، رئيسة الاتحاد البحريني لكرة الطاولة، رئيسة لجنة رياضة المرأة والتي بدورها أشادت بالجهود التي يبذلها سعادة السيد هشام بن محمد الجودر وزير شئون الشباب والرياضة واهتمامه الواضح بدعم برنامج مملكة البحرين للمواهب الرياضية والذي تمكن من رفد الحركة الرياضية بالعديد من المواهب الرياضية مشيدة في ذات الوقت بنتائج المعسكر ودوره في صقل شخصية اللاعبين واللاعبات.

 

ويعتبر المعسكر من اهم المبادرات الرياضية الجديدة باعتبارها يمثل ركيزة أساسية للوصول بالرياضة البحرينية إلى مستوى أرفع عبر تخريج دفعات جديدة من المواهب الرياضية التي تحمل صفات القيادة والمتسلحة بالتدريب العالي والثقافة والتحدي للوصول الى الأهداف التي وجد من أجلها البرنامج ا لذي يتوافق مع المنهجية وخطة العمل الاستراتيجية لوزارة شئون الشباب والرياضة برئاسة سعادة السيد هشام بن محمد الجودر وزير شئون الشباب والرياضة والرامية الى دعم المنظومة الرياضية من خلال تخريج الأفواج المتعاقبة من اللاعبين واللاعبات الواعدين الذين يشكلون ثروة حقيقية ونواة للمنتخبات الوطنية.

 

واستهدفت المبادرة اشراك المواهب الرياضية ممن تجاوز 6 مراحل في برنامج اكتشاف المواهب الرياضية بهدف تشكيل بيئة حاضنة للمواهب وبناء جيل يتمتع بالمهارات القيادية والاجتماعية والرياضية التي تؤهله للمساهمة بقوة في تعزيز مكانة البحرين على الساحة الرياضية الدولية في استمرار للنتائج الإيجابية التي حققها برنامج مملكة البحرين لاكتشاف المواهب الرياضية على مختلف الاصعدة تحتم مواصلة دعمه واستمراريته لما له من اثار متميزة على الحركة الرياضية في مملكة البحرين ورفده للعديد من المواهب التي انضمت الى الأندية الوطنية والمنتخبات وكانت لها بصمات واضحة.

ويشمل البرنامج الذي استمر لمدة شهر كامل أبعاداً رياضية وقيادية وثقافية واجتماعية كونها تهدف إلى تعزيز الاستثمار الأمثل للمواهب الرياضية انطلاقا من رغبة الوزارة في تعزيز المنجزات الكبيرة التي حققها برنامج اكتشاف المواهب الرياضية على امتداد السنوات الماضية كما أن وزارة شئون الشباب والرياضة حرصت هذا العام على إضفاء روح جديدة من الحماس والتشويق على فعاليات برنامج اكتشاف المواهب الرياضية والتي ستظهره بحلة جديدة من كافة النواحي من أجل توسعة قاعدة المشاركين إضافة الى تطوير عملية التدريب المستمر بصورة احترافية.

 

وكان المشاركون في البرنامج قد خضعوا الى تدريبات مكثفة وورش عمل هدفها تعلم القيادة والثقافة الرياضية ومبادئ الرياضة والعمل الجماعي والتعاون والتركيز على التنافس الشريف وتقبل الخسارة واحترام المتنافس.