اختتمت مساء السبت فعاليات " حكايا مسك – المنامة" التي نظمتها مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الخيرية بالتعاون مع وزارة شؤون الشباب والرياضة الشريك الاستراتيجي للمؤسسة، وذلك بعد أن حققت نجاحا كبيرا بمشاركة فاقت الـ 15 ألف مشارك من الشباب والنشء خلال الفترة من 11 أبريل إلى 14 أبريل.

وأشاد المشاركون في الفعالية بما قدمته "حكايا مسك- المنامة" من برامج وورش العمل وأنشطة مصاحبة تركز على تطوير المهارات من خلال 8 فعاليات رئيسة تشمل «محترف الكتابة» و«ساحة الرسم» و«معمل الأنيميشن» و«استديو الإنتاج» و«المؤلف الصغير» و«حكايا ديجيتال» و«حكايا إعلام» و«سوق حكايا» و«مصنع حكايا» و«حكايا المرابطين».

ونوه سفير المملكة العربية السعودية عبدالله بن عبدالملك آل الشيخ لدى مملكة البحرين بنجاح "حكايا مسك- المنامة" التي تؤكد عمق العلاقات الثنائية بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية، لافتا إلى أن إقامة مثل هذه المبادرات الشبابية تعكس قوة الترابط بين البلدين والشعبين الشقيقين.

من جانبه أكد زياد الشبل مدير مشروع حكايا مسك أن تجربة "حكايا مسك – المنامة" كانت تجربة ناجحة للغاية، سوف تشجعنا على التواجد في مملكة البحرين من خلال حكايا مسك أو المبادرات الأخرى لمؤسسة مسك الخيرية.

وقال إن حكايا مسك المنامة اكتملت وما يميزها أن ورش العمل المختلفة شهدت حضورا كبيرا من المشاركين من مختلف الأعمار، إذ أن غالبية ورش العمل كانت ممتلئة، وهذا دليل على أن جميع زوار حكايا مسك- المنامة جاءوا من أجل الاستفادة في مختلف المجالات المقدمة في الحكايا.

ولفت إلى الفعالية احتضنت أكثر من 25 جهة سعودية و20 جهة بحرينية إلى جانب 9 جهات عالمية، حيث تواجدوا من خلال منصات حكايا مسك المختلفة، وعملوا على صناعة الإلهام للمشاركين وتعزيز التواصل مع الزوار، مشددا على أن هذه التوليفة وفرت للزائر تجربة متميزة وسمحت له باكتساب خبرات مختلفة.

وكشف زياد الشبل مدير مشروع حكايا مسك عن مؤسسة مسك الخيرية أصبح لديها قائمة لجميع المشاركين وسوف يتم استطلاع آراء المدربين الذين قدموا ورش العمل لتحديد المتميزين في هذه الورش، لأننا نتطلع للاستثمار في هؤلاء المتميزين تعليميا وتثقيفيا وإعلاميا، وهو بالفعل ما تحقق إذ رصدنا عددا من المتميزين في مجالات الكتابة والرسم والإنتاج، والذين يرغبون في التزود في هذه المجالات، مؤكدا أن هؤلاء هم الربح الحقيقي لمسك الخيرية في التواجد من خلال حكايا مسك- المنامة.

ووجه الشبل الشكر لوزارة شؤون الشباب والرياضة على الجهود التي بذلت لإنجاح هذه الفعالية، مشيدا بما لمسه من حسن ضيافة واستقبال من الشعب البحريني لأشقائه من المملكة العربية السعودية مؤكدا أنه أمر غير مستغرب لما يربط الشعبين الشقيقين.

وكان اليوم الختامي لحكايا مسك قد شهد ورش عمل في مجال الكتابة منها " من السيناريو وحتى الشاشة" التي قدمتها " برونوين كورنيلوس باي لو للإنتاج" وكذا أسرار العلاقات العامة والتي قدمتها تيسير المفرج من رؤية غيد بالإضافة إلى ورشة عمل عن الرواية بين الفصيح والعامية، أما في مجال ساحات الرسم فقدم بشاير المهدي ورشة عمل عن " تصميم الأنفوغرافيك بالإضافة إلى تعليم المشاركين كيفية تصميم شخصيات كارتونية باستخدام الأشكال ومدخل إلى برنامج أدوبي الستريتر والفن الرقمي واستخدام المصادر، أما معمل الأنيميشن فقد تناول برنامج أدوبي فوتوشوب وتحريك العناصر باستخدام هذا البرنامج، وكيفية التفكير كما يفكر مصممو الألعاب والدوبلاج ومستقبل المؤثرات البصرية.

وشرح أستديو الإنتاج أهمية الاستثمار في الأفلام وكيفية استخدام الهاتف لسرد القصص بشكل فعال، بالإضافة إلى تصميم غلاف الفيلم بما يناسب القصة، وتشجيع العمل الجماعي من خلال خلق علاقة تناغمية بين المنتج والمخرج والتي قدمته أكاديمية نيويورك للأفلام، وتم تخصيص ورشة عمل عن تصوير الأفلام في السعودية.

وواصلت فعالية المؤلف الصغير أنشطتها التي تقوم على غرس القيم الإيجابية في نفوس النشء من خلال القصص والحكايا الخليجية التراثية.

وعرض مسرح مسك عددا من الأفلام السعودية الشبابية، كما استضاف تجربة شبابية من خلال سالم بن سعيد صاحب قناة "تاء" على موقع التواصل الاجتماعي اليوتيوب الذي أكد أن الرواية وقص القصص هي المصدر الحقيقي للكثير من القيم والمفاهيم الراسخة في أذهاننا كالكرم والشجاعة وغيرها.

كما اختتمت حكايا المرابطين على لسان الكاتب الصحفي يوسف البنخليل الذي تحدث عن بطولات الأبطال في الحد الجنوبي.

واستضاف مسرح مسك على مدار الأيام الأربع مسرحية قاط وقاط ذلك الموروثٌ الشعبي والأساطيرٌ المستوحاة من جزيرة العرب التي نُقلت إلى مسرح حكايا مسك المنامة في لوحةٍ تمثيلية بديعة.