نجح فريق نادي باربار في تخطي نادي بوري بصعوبة بهدفين مقابل هدف واحد، في اللقاء الذي جمع الطرفين مساء أمس الأول على استاد نادي اتحاد الريف، ضمن منافسات الجولة الخامسة للمجموعة الرابعة لدوري المراكز الشبابية الثاني لكرة القدم (#دورينا)، والذي تنظمه وزارة شؤون الشباب والرياضة، انسجاماً مع رؤية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الرامية إلى زيادة نسبة البرامج الموجهة إلى الشباب البحريني وتنفيذها بصورة مستمرة طوال العام وهو الأمر الذي يتوافق مع سياسات المجلس الأعلى للشباب والرياضة في إشراك الشباب في برامج متنوعة بمختلف المجالات واستراتيجية وزارة شؤون الشباب والرياضة برئاسة هشام بن محمد الجودر في تعظيم دور المراكز الشبابية والأندية الوطنية في احتضان الشباب.

شوط المباراة الأول جاء متكافئا بين الطرفين، وكان الأمر الأبرز فيه التقدم المبكر لباربار في النتيجة عبر اللاعب السيد محمود علي، والذي وضع فريقه في المقدمة وصولاً للدقيقة 11 بهدف السبق.

وفيما عدا ذلك، فإن التكافؤ ساد المجريات دون ترجمة إلى هز الشباك مرة أخرى.

وفي الحصة الثانية من اللقاء، بلغت الإثارة ذروتها، بعد أن تمكن نادي بوري من تسجيل هدف التعادل وصولا للدقيقة (70) وذلك عبر اللاعب سيد مهدي محمد.

دخل الفريقان في حالة سجال متبادل، قبل أن يخطف محمد عبدالنبي هدف الفوز لباربار قبل 6 دقائق من نهاية المباراة (84)، وسط فرحة كبيرة لأفراد فريقه والجمهور.

لم يتمكن بوري من تحقيق التعادل رغم الدقائق المتبقية، لتنتهي المواجهة باربارية.

وصل باربار إلى 10 نقاط، فيما تجمد رصيد بوري عند 12 نقطة.

أدار اللقاء الحكم شاكر عبدالله، وعاونه عبدالله الخصيبي محمد بدو.

 

فوز ثمين للعكر على الشاخورة

 

 

ظفر فريق نادي العكر بفوز ثمين على حساب فريق مركز شباب الشاخورة بهدف دون رد، في اللقاء الذي جمعهما ضمن منافسات الجولة الخامسة للمجموعة الرابعة، ليرفع العكر رصيده إلى ست نقاط، بينما بقي الشاخورة بدون رصيد في ذيل الترتيب.

وجاءت المباراة هادئة في أغلب مجرياتها، دون وجود لفرص حقيقية على مرمى الحارسين.

الشوط الأول لم يحفل بالعديد من المجريات، واعتمد الفريقان كثيراً على تدوير الكرة في منطقتيهما.

وفي الشوط الثاني، تحسن أداء لاعبي الطرفين، ومنح لاعب العكر محمود عبداللطيف فريقه عصا السبق عبر استثماره لكرة عرضية متقنة من جعفر عبدالله، إذ حوّلها عبداللطيف برأسه بنجاح في مرمى الشاخورة (59).

حاول فريق الشاخورة العودة للمباراة، وزج مدربه بعناصر شابة؛ لتنشيط الجانب الهجومي، إلا أن فريق العكر أغلق مناطقه بشكل جيد، وتمكن من الحفاظ على النتيجة ليظفر بفوز مستحق وثمين.

أدار اللقاء الحكم محمد راشد، وعاونه ناصر محمد وعلي محمد.

 

 



طرد في أقل من 30 دقيقة

 

 

على الرغم من دخول اللاعب من فريق نادي بوري السيد أحمد علي بديلاً لزميله علي إبراهيم في الدقيقة (38) من المباراة أمام فريق نادي باربار، إلا أن السيد أحمد علي لعب أقل من 30 دقيقة.

وتحصل سيد أحمد علي على بطاقة صفراء عند الدقيقة (53) من عمر المباراة، قبل أن يتحصل على البطاقة الثانية عند الدقيقة (63)، ليطرد على إثرها من المباراة ويكمل فريقه المواجهة منقوصاً من أحد لاعبيه، ورغم عودة بوري بالتعادل، إلا ه استقبل هدف الفوز لباربار في اللحظات الأخيرة، إذ استغل الأخير النقص العددي لبوري وحقق فوزاً ثميناً قبل ست دقائق من إطلاق حكم المباراة صافرة نهاية اللقاء.

 


 

حسن علي: مباراة جميلة للطرفين

 

أكد مدرب فريق نادي باربار حسن علي أن الفريقين (باربار وبوري) قدما مباراة جميلة خلال الجولة الخامسة.

وأشار حسن علي إلى أن الأمر الأهم تحقق لفريقه عبر حصد النقاط الثلاث، بغض النظر عن باقي الأمور.

ولفت إلى أن الفريق حصلت له بعض الهفوات وهي طبيعية، خاصة مع الجو الحار، بالإضافة إلى ضعف اللياقة البدنية.

وعلل ضعف اللياقة البدنية بسبب ندرة التدريبات وقلتها، وافتقاد فريقه لملعب للتدريب.

وتمنى حسن علي أن يواصل فريقه الظهور بصورة إيجابية خلال المباريات المتبقية، مشددا على أهمية الفوز في إعطاء دفعة معنوية للفترة المقبلة.



 

هادي: التوفيق لم يكن إلى جانبنا

 

 

عبر لاعب فريق نادي بوري السيد حسين هادي عن أسفه لخسارة فريقه للمباراة أمام باربار.

وبرر الخسارة بأن التوفيق لم يكن إلى جانب فريقه، مشيرا إلى أن فريق باربار استثمر فرصتين سنحتا له بنجاح وحولهما إلى أهداف.

وقدم السيد حسين هادي التبريكات لباربار على الفوز، متمنيا حظا أوفر لفريقه وزملائه والجماهير.

وأشار إلى أن وجود بوري في الصدارة يحتم عليه الدخول إلى الفوز خلال اللقاءين المقبلين، متمنيا الظهور بصورة مغايرة وتحقق نتيجة إيجابية.



 

العصفور: عدم استثمار الفرص

 

 

أوضح حارس فريق مركز شباب الشاخورة علي العصفور أن لاعبي فريقه لم يستثمروا مجريات المباراة بالنحو الأفضل.

وقال العصفور إن عدم استثمار الفرص رغم ندرتها كان أمرا سلبيا، مشيرا إلى أن العديد من الحالات في المباراة كان بالإمكان استثمارها بشكل أفضل يهيئ للفريق التسجيل وهز الشباك.

وأضاف: رغم التأخر في النتيجة، إلا أن هناك بعض المحاولات التي لم تكلل بالنجاح أو تكتمل بالشكل المطلوب، وهو الأمر الذي أعجزنا عن تحقيق التعادل على الأقل.

وتمنى العصفور ظهور فريقه بصورة أفضل خلال اللقاءين المقبلين.


 

محمود: فوز مهم

 

 

ساهم لاعب فريق نادي العكر حسن محمود بشكل مميز مع فريقه في الفوز على فريق الشاخورة.

ودخل حسن محمود بديلا لزميله مصطفى عبداللطيف في الدقيقة (60) من عمر المباراة.

وجاء حضور وتواجد حسن محمود رفقة فريقه بمثابة نقطة التحول لأداء العكر، إذ نشط الجانب الأيسر بشكل واضح ومميز، ومنح فريقه جرعة إيجابية في الشق الهجومي، وهو الأمر الذي أعطى العكر هدف الفوز الوحيد.

وأعرب حسن محمود عن سعادته بتحقيق فريقه للفوز، مؤكداً أهميته في النظر بإيجابية نحو المرحلة المقبلة.

وأشار إلى أن الفريق لم يدخل أجواء المباراة إلا بشكل متأخر، مؤكدا أن استثمار فرصة الشوط الثاني كانت نقطة التحول للمباراة عبر المحافظة عليه فيما بعد واللعب بأريحية تعطي الاطمئنان لجميع أفراد الفريق الذين حافظوا على الهدف حتى صافرة النهائية.

وأوضح أن فريق مركز شباب الشاخورة حاول حتى الدقائق الأخيرة وشكل ضغطا على مرمانا، إلا أننا ولله الحمد تمكنا من المحافظة على التقدم والفوز بنتيجة المباراة.

 

 

الشاخورة بلا نقاط بعد 5 مباريات

 

 

لا يزال فريق مركز شباب الشاخورة دون أي نقاط في دورينا حتى الآن.

وعجز فريق مركز شباب الشاخورة عن تحقيق النقاط، إذ تلقى خمس خسائر متتالية في المجموعة الرابعة.

وظهر فريق مركز شباب الشاخورة بصورة غير متوقعة في المجموعة التي تضم فرق بوري ودمستان وأم الحصم وباربار وسند والعكر وبني جمرة.

وتشير الإحصائيات الخاصة بفريق مركز شباب الشاخورة إلى أنه سجل هدفا وحيداً حتى الآن واستقبل تسعة أهداف، وهو معدل ضعيف لخمس مباريات.

وفقد الشاخورة بخسارته الأخيرة فرصة التأهل رسمياً إلى كأس المراكز الشبابية.

 


 

 

لقاء مهم بين سافرة والسهلة الشمالية

 

تفتتح اليوم الخميس مباريات الجولة السادسة بمباراتين ضمن منافسات المجموعة الأولى، إذ يلتقي في المباراة الأولى فريقا مركز شباب سافرة ومركز شباب السهلة الشمالية.

ويتوقع أن تكون المباراة تنافسية لما لها من أهمية كبرى للفريقين، سافرة يمتلك عشر نقاط جمعها من خمس مباريات، فاز في ثلاث وخسر في واحدة وتعادل في واحدة وهي في الجولة الخامسة أمام مركز شباب صدد بهدف لمثله وذلك في الدقيقة قبل الأخيرة من انتهاء المباراة.

بينما يتصدر فريق مركز شباب السهلة الشمالية فرق المجموعة الأولى برصيد ثلاثة عشرة نقطة من خمس مباريات أيضاً وتمكن من الفوز في أربع مباريات وتعادل في واحدة، ويدخل السهلة الشمالية المباراة بعد أن تغلب في الجولة الماضية على فريق مركز شباب كرزكان بجدارة وذلك بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ليثبت أنه أحد الفرق القوية المرشحة للمنافسة على درع الدوري.

 

 

مقابة وصدد

 

وفي المباراة الثانية التي ستقام اليوم على ستاد نادي اتحاد الريف أيضاً ضمن المجموعة الأولى سيلعب فريق نادي مقابة مع فريق مركز شباب صدد، ويدخل مقابة اللقاء بعد خسارته في الجولة الماضية أمام مركز شباب السهلة الجنوبية بهدف دون مقابل، فيما يخوض صدد المباراة بعد أن أضاع الفوز على سافرة بتلقيه هدف التعادل قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الأصلي.

ويمتلك مقابة ثلاث نقاط فقط في المركز السابع قبل الأخير، بينما يحتل فريق مركز شباب صدد المركز الخامس بسبع نقاط، ويهدف إلى التأهل إلى مسابقة الكأس قبل خوض مباراته الأخيرة في الجولة المقبلة ضد مركز شباب أبوقوة في السادس والعشرين من شهر أغسطس الجاري.