استقبل معالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، الرئيس الفخري للجنة الأولمبية البحرينية، سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة.

ويأتي لقاء معالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة وسعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد بحضور سعادة السيد عبدالرحمن صادق عسكر الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة أمين عام اللجنة الأولمبية البحرينية وعدد من كبار المسئولين في وزارة شؤون الشباب والرياضة ضمن الجهود الرامية الى توحيد الجهود وصولا الى تنفيذ توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية وضمن مبادرات البرنامج الوطني لتطوير قطاع الشباب والرياضة "استجابة" لتكون البحرين عاصمة للشباب والرياضة.

ووجه معالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، سعادة وزير شؤون الشباب والرياضة الى ضرورة العمل الجاد والمخلص في سبيل الارتقاء بالحركة الرياضية البحرينية والاهتمام بتقديم المبادرات والبرامج التي تتوافق مع سياسات المجلس الاعلى للشباب والرياضة الامر الذي سيضمن للرياضة البحرينية التقدم بصورة صحيحة نحو المزيد من الانجازات كما وجه معالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، وزير شؤون الشباب والرياضة بالعمل على توحيد الجهود بين الوزارة ومختلف منظومة العمل الرياضي في المملكة والعمل معهم بروح فريق البحرين للوصول الى نتائج افضل للرياضة البحرينية وتأكيد مكانة الرياضة البحرينية التي باتت تحقق نتائج متميزة ووجه أيضا إلى استقبال مجالس إدارات الأندية والسماع إلى آرائهم ودعم خطواتهم وعمل دراسة لميزانيات الأندية.

وأشاد معالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة بالاهتمام الكبير من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بالارتقاء بالرياضة البحرينية وفق برنامج محدد وطرق عملية متميزة من ابرزها البرنامج الوطني "استجابة" والذي يتطلع اليه الجميع بعيون من التفاؤل لمستقبل أكثر اشراقا للرياضة البحرينية باعتباره يمثل الاساس المتين لتحقيق الرياضة في المملكة قفزة نوعية على مختلف الاصعدة مؤكدا دعمه الكامل ووقوفه الى جانب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والذي حققته الرياضة البحرينية العديد من الانجازات الرائدة بفضل متابعاته ومبادراته الرائدة خاصة في العام 2018 والذي اطلق عليه عام الذهب.

 

واثنى معالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة على الدور الهام الذي تقوم به وزارة شؤون الشباب والرياضة من أجل تكوين استراتيجية جديدة للحركة الشبابية والرياضة في المملكة تتوافق مع "استجابة" وأهداف فريق البحرين الامر الذي سيضمن للقطاعين الهامين التقدم بصورة صحيحة نحو الانجازات المثالية.

ومن جانبه اشار سعادة وزير شؤون الشباب والرياضة الى أن معالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة لعب دور بارزا في إثراء مسيرة العمل الرياضي والشبابي والثقافي في المملكة وترسيخ مفاهيم البذل والعطاء اللامحدود في خدمة الوطن، سيحفظ تاريخ الرياضة البحرينية إسهاماته المتميزة في دفع مسيرة الحركة الرياضية، ولعل السمة العطرة التي يتمتع بها معالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة تجاوزت الساحة المحلية إلى فضاءات واسعة خليجياً وعربياً وآسيوياً وعالمياً، حيث بات الجميع يرى فيه نموذجاً يحتذى به للشخصيات الرياضية ذات التأثير القوي والتي قدمت على مدار سنوات طويلة من العمل التطوعي خدمات جليلة للرياضة البحرينية والخليجية والعربية والعالمية.

وأكد سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد أن اللقاء مع معالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة والاستماع الى توجيهاته والنهل من خبرته العالية في المجال الشبابي والرياضي يمنحك القوة والاصرار ويمثل دافعا قويا من أجل مواصلة العمل بكل جد واخلاص لرفعة الرياضة البحرينية مشيرا الى أن معالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة باعتباره "هرم الرياضة" يمتلك من الخبرات العملية والادارية والتي يجب الاستفادة منها في تكوين استراتيجية المرحلة المقبلة للحركة الشبابية والرياضية في المملكة.