بتنظيم "الشباب والرياضة" بالشراكة مع تمكين وتتوافق مع "تعزيز الانتماء الوطني"

تدريب شامل للمتطوعين باللجنة الإعلامية في مدينة شباب 2030

 

ضاحية السيف - وزارة شؤون الشباب والرياضة 

تتواصل فعاليات مدينة شباب 2030 في نسختها العاشرة والتي تقام برعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة وبتنظيم من وزارة شؤون الشباب والرياضة والشريك الاستراتيجي صندوق العمل تمكين، وبما يتوافق مع مبادرات الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة (بحريننا) تحت شعار #بحريني_وافتخر والتي تقام خلال الفترة من 14 يوليو ولغاية 8 أغسطس المقبل.

 

في الوقت الذي تتواصل فيه برامج وفعاليات مدينة شباب 2030 ، تقوم اللجنة الإعلامية للمدينة بدور رئيسي في تغطية جميع الأنشطة وتسليط الضوء على البرامج الجديدة، من خلال التغطيات الإعلامية المقروءة والمرئية.

وأوضح رئيس اللجنة الإعلامية حسن شريف أن اللجنة تقوم بالعديد من المهام، منها التصوير والمونتاج ونشر المحتويات المتنوعة على مواقع التواصل الاجتماعي، فضلاً عن التنسيق مع وسائل الإعلام من خلال الصحافة المكتوبة وتلفزيون البحرين الذي يقوم بتغطية موسعة وشاملة لبرامج مدينة شباب 2030 من خلال رسالة تعرض 4 مرات أسبوعياً.

ولفت إلى أن لجنة الإعلام تتولى إبراز جميع البرامج والأنشطة التي تنفذها مدينة شباب 2030 لدى مختلف وسائل الإعلام، والعمل على تفعيل حسابات وزارة شؤون الشباب والرياضة لتكون حلقة تواصل متميزة لخدمة أهداف الوزارة في جميع المجالات.

وأشار شريف إلى أن اللجنة الإعلامية اتبعت خلال النسخة الجديدة للمدينة هذا العام أسلوباً مغايراً، واعتمدت بشكل كلي على المتطوعين من كوادر المدينة الذين اكتسبوا خبراتهم من خلال التدريب العملي، لافتاً إلى أن أغلب أعضاء الفريق الإعلامي باللجنة هم من طلبة الإعلام أو الخريجين الجدد.

وقال إن العمل من خلال اللجنة يتيح للمتطوعين فرصة تدريب عملي ميدانية تعتبر إضافة مهمة لسيرهم الذاتية، فضلاً عن المهارات العملية التي يتم اكتسابها والاستفادة من خبرات بعضهم البعض، وهو الأمر الذي تم استحداثه خلال النسخة الحالية للمدينة، ويندرج ذلك ضمن أبرز أهداف مدينة شباب 2030 التي تسعى لتهيئة الكوادر الشابة وتأهيلها للانخراط في سوق العمل، من خلال تزويدهم بالمهارات اللازمة.

وبين شريف أن جميع الجهود التي تبذل من قبل المشرفين والمتطوعين، يتم تسليط الضوء عليها من خلال فريق اللجنة الإعلامية، كما تقوم اللجنة بإعداد تقارير يتم تعميمها على موظفي وزارة شؤون الشباب والرياضة بهدف إطلاع كافة المنتسبين على كل ما يدور داخل مدينة شباب 2030، علاوة على دورها في الرصد الإعلامي اليومي.

وتابع :"تم تدريب أعضاء الفريق على مهارات التصوير والمونتاج والكتابة، بالإضافة إلى إعداد التقارير الصحفية، والهدف من ذلك تهيئة المتطوعين ليكونوا قادرين على أداء مهام الإعلامي الشامل، بالإضافة إلى تعزيز المهارات الفردية من خلال توزيع المهام داخل اللجنة بحسب ميولهم والجوانب التي يفضل كل من أعضاء اللجنة التخصص فيها".

وأضاف :"نظراً لأن المدينة كمبادرة تستهدف الشباب والناشئة، كان لابد من إيجاد وسيلة سريعة للتواصل السريع بين المشاركين والمشرفين والمتطوعين، لمعرفة أخبار المدينة وما يتم تحقيقه في جميع البرامج التي تقدمها المراكز المختلفة، وهنا تمكن أهمية دور اللجنة الإعلامية، التي تعتبر استجابة لاحتياج عملي ينسجم مع أجواء النشاط والحيوية التي تسود مدينة شباب 2030".

وأشار شريف إلى أن اللجنة وضعت عدداً من الأهداف والخطط الرئيسية التي تسعى لتحقيقها، منها نشر المعلومات اللازمة بشأن أنشطة المدينة على أوسع نطاق، وإمداد المشتركين بأخبار الأنشطة والفعاليات القادمة، والسعي للإبقاء على قنوات الاتصال المفتوحة مع جميع منتسبي مدينة شباب 2030 من مشاركين ومتطوعين، والتواجد في جميع الفعاليات لتغطيتها من خلال خدمات التصوير الفوتوغرافي للأنشطة المتنوعة، وإعداد التقارير المصورة التي سيتم عرضها خلال الحفل النهائي لختام النسخة العاشرة للمدينة.

 

وتتضمن مدينة شباب 2030 هذا العام 11 مؤسسات تدريبية مهمة هي: مصنع الابتكار، استوديوهات الشباب، مختبر الذكاء الاصطناعي، بورصة البحرين، تمكين القيادات، ميدان الفن، ما وراء التصميم، برودواي الشباب، وكالات الإعلانات، منصة الطعام، حلبة bnl.